هذا الفن الجميل : فن كتابة القصة الومضة
أو كما يعرفها الناس : القصة القصيرة جداً ـ فنٌ يتوافق وعصر السرعة...
يلخصُ كتاباً بجملة...ويفتحُ افق خيالك بسطر

 

 

{لـــقــــاء}
.
افترقنا....
صعدوا إلى الهاوية...
سقطتُ حيثُ أنا....
.
فالتقينا

***
.
*{اعتراف وإنكار}
.
أعترفُ أنني أحببتها...وأنكِرُ أنها تستحقُ ذلك .

***
.

*{عجوزٌ طفلة}
.
هي عجوزٌ طفلة , تظنُ بأنها...طفلة عجوز .

***
.
*{عمق و سطحية}
.
افترقا لأنهُ أحَبَّـها بعمقٍ لم يتناسب وسطحية مشاعرها .
.
***
.
*{نظرة}
.
عمياء أحبت مُبصراً...
هجِرِها حين قالت لهُ :
ـ أحببتك من النظرة الأولى .
.
***
.
*{موت}
.
أوشكَ على الغرق
مدَّت يدها فأشاح بوجهه...
فضَّل الموت غرقاً حين رأى في يدها الأخرى...سكين .
.

***
.
سباق }

.

سبَق عمره...وحين توقف عن الجري سبَقـَه العمر .
.

***
.

*{ قرار }
.

لم يعجـَـبْ إذ حاولت أن تقتلَ نفسها وتقتله حينَ أعلن رغبته بالإنفصال عنها…
أما هي فعجبت جداً حين صفعها إحتجاجاً على قرارٍ مماثل ....
.

***
.

*{ درجة }
.

 كانت كلما نزل إليها درجة تزداد عنهُ...إنخفـــاضا .
.

***
.

*{ أقوال }
.

ما زالت تقول منذ التقيا أنها ...تحبه...
أما هو...فلم يزل يقول أنها : ( تقول ذلك)
.

***
.

*{ إذاعة }
.

* كنتُ إن أردتُ أن أذيع خبراً على الملأ أسررت إليها به واستحلفتها الإيمان المغلظة ألا ....تذيعه.
.

***
.

*{ حبيبتي }
.

كانت تطالبني أن أشرب قهوتي بدون ســكرٍ كما تشربها هي...
لم تكن تدري مدى إحتياجي لشيءٍ (حــلوٍ) يجعلُ مرارة حديثها...محتملـــة.
.

***
.

* { جـَنـيـنْ عربي }
.

بعدَ أشهرٍ تسعةٍ من الحرية....وُلِـــْد .
.

***
.

*{ قصة حب }
.
قالت لهُ يوماً بسعادة:
ـ رأيتُ في الحلم أنكَ إن مت قبلي يا حبيبي
فسأكون أولَ أهلك لحوقاً بك...
وحينَ مات...
تـَذَكَرَتْ ذلك...فماتت من الخوف .
.

***
.

*ماذا يريد...؟؟
.
عندما كان سجيناً .....كان يحرض السجناء على
ما يوصلهم إلى الحرية
وحين أطلقوا سراحَهُ...صارَ يحرضُ الناسَ على
ما يودي بهم إلى السجون .
.
***

.

*حـــل
.
أراني كلما إبتعدتُ عنكِ أزدادُ قـــربا…
لذا…
سأعكس إتجاهي…وأقتربْ.
.

***
.

*{ وصية }
.

* أوصاهم أن لا يخبروها بموتهِ قــبل الإنتهاءِ من دفنه...
أرادَ أن يحرمها من آخــر فرصةٍ للإعـــتذارْ.
.

***
.

*{ تهمة }
.

سجنوه بتهمة ممارسة الحرية.
جاء في الحكم :
الحرية حقٌ من حقوق المواطن ما دام لا يمارسها .
.

***
.

* إنتظار
.

سأنتظرها على أملٍ بأن لا تعود...
فإن حدَثَ وعادت...سأذهب لأنتظرها في مكانٍ...آخـــر .
.

***
.

* التفاتة

كرِهتُه حين وقع نظري على وجهه
وبعد سنين ندِمتْ...
كان ذلك عندما حانت مني إالتفاتة إلى......قلبه .
.

***
.

* { شــوق }
.

قالت لهُ : إشتقتُ إليكَ بالأمسِ جـــداً.
قال في نفسه : شوقَ القاتلِ للإطمئنانِ على صــحــة....قــَتـيـــلـِــه.
.

***
.

*{ مَقـْعـَـد }

ظل مقـْعـَـدُكِ الفارغ على طاولتنا يُبكيني حنيناً كلما نظــرتُ إليه...
إلى أن إعترفتُ لنفسي يوماً بأن ذلك المقعد كان يظلُ ـ حتى وأنت جالسةً عليهِ ـ فارغاً .

***
.