{ ادخلوها آمنين }

يا مصر
مـُذ عانقـتُ بالعينِ الحزينــةِ وجـــه طفلتكِ الحـــزينْ

ومــلأتُ ديجـــورَ الفؤادِ بنورِ ذيــَّــاكَ الجـــبـــيـــنْ

واسـتـَـنـْشــَـقـَتْ روحـــي مــــع الأنـــفــــاسِ
عـِــطــــرَ الياســَــمينْ

وتـَــدافـَــعـَــتْ للوجــنـَــتـَــينِ رسائلُ الحـــب المـــبــينْ

وتوقـَــفَ الـجــســدُ التـُرابُ على حـــدود خـَــيالـــِــهِ
يرنو بطرفِ الــذُلِ كالـنـمر السجيـــنْ

أدركتُ أني قد كـــرهتُ تشـــردي
وتــرددي
وتقـلـُــصي وتـَــمـَــدُدي
وولجــتُ في دُنــيــا الصــِــبا أرتاحُ من شــيــبِ الـســنــينْ

أرسيتُ بحـــري في شـــواطيء قـلــبـِها
فـَـتـَـعانـَـقَ الـبـــحـــرُ الــمـُــسافـــِرُ
والــســفينْ

...فـأمـِــنـــتُ
إذ آمــنــتُ أنـكِ غايـــتي
ونــهــاية الــحـــُـــلمِ الــمــشـَــردِ والــحــنـــينْ

يا مصر
قد صــدَقَ الذي بــِكـِتــابِهِ
قال : ادخــــلـــوها آمـــِــنـــــيـــنْ
*
*
ســـمراءُ وادي الـــنـــيلِ
تـَــنــســــابُ الـدقـــائقُ في غــِـيـابــِــكِ مــُــحـْـزنـة ْ

تـتــساقـَــط ُ الذكرى ضـجـيـجـاً في الـحـنـايا
صــــارخـــاً
ويــرينُ صــمتُ الموتِ فوقَ الأمـــكــِــنة ْ

أشــتــاقُ أحــضـــنُ ذلك الــطـــرفَ المــكــحــَّــل بالــصــبـــا
بصــبــابــتي
وأحــنــِّــط ُ اللـحــظــاتِ
أبقــيــها حياةً من نـعــيمِ الأرضِ
لا تـقوى عـلــيــهــا الأزمــِــنة ْ

تلك الأماني اليائساتِ
المستحــيـــلاتِ المـــنــالِ حبيبتي
سـَــتــَــظلُ في عــُــرفِ الصــبابـَــةِ مـُـمـكـِــنة ْ
*
*
أصغِ
أيا نيل المحـبــةِ في ســكونِ اللــيــلِ
تــســـمــع بينَ أصواتِ الأحـــبـــةِ صـــوتَ نبضي

يا نيلُ يقتلني الـــغــيـابُ وقـــد تــركتُ هنــاكَ بعضي

واهٍ أبى عــِنــدَ إفتراقِ الــشـــمـــلِ يـَمــضي

يا نيل , قد ودعتهُ
أودعــتــه صــدرَ الــحــنـــوِ وعـــُــدتُ خـُــلــواً
أحــتـــســـي كــأسَ إغـــتـــرابي فـــوقَ أرضي
*
*
قـــد عدتُ أمســـحُ من كــتــابِ الوهـــمِ أحـــلامـــي الـــقـــتــيـــلة

ذي قصتي والـــوهم
ساحقة التــجـــذرِ في ثــرى الـــروحِ العــلـــيـــلـــة

ألقاكِ
أخــلــَــعـُــهــا كــمــا نــعــل الــصــمــودِ
عـــلـــى بــســـاطِ الــحــبِ
في حـــرَمِ الــدقـــائــقِ عــِــند قـِـبـْـلـَــتـِـكِ الجــمــيــلــة

*
*
يا حــاضـــري
الـــيـــومَ أعـــلــنـــتُ الـــتـــَـــحـــَررَ من قــيودِ الأمسِ
كي أحيـــاكَ وحـــدكْ

كم ألف عــُــمــرٍ كـــانَ قــبـــلــكَ
ألف وجــــــــهٍ
ألـف حــــــبٍ
كــلــهــا غــــابـــتْ
لـتــبـــقى أنتَ
لا دُنـــيــــأ لـــهذا الـــقـــلب بـــعـــدكْ

حـــرَّمــتُ شـــَــهدَ الأرضِ
ـ هل تدري حبيبي ـ
بعدما قـــد ذُقـــتُ شـــَــــهــدَكْ

أعطــيـــكَ عـــهـــدي
هاتِ عـــهـــدَكَ لن يسيل الـــدمُّ
أو تــهـــمـــي دمـــوعٌ
أو أعــيــــــشَ لــغـــيـــر حــبــِّــكَ إنْ أنا أُعــْــطـِــيــْتُ عـَـــهدكْ

***

[][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][]

             تعليقك على النص Your Comments
    انطباعك , إحساسك, نقدك وانتقادك, مدى رضاك عما قرأت...كل ذلك يهمني و...يفيدني

[][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][]