{ قلبٌ أحمق }

 

(مــــــا أجملها..!!!)
صاح الساكنُ صدرَ الكهلِ فأرتـَـجَ فاهُ

فارقَ بدرُ الليلِ عــــلاهُ

ها هوَ قربي
ما ألطفهُ...ما أطيبهُ...ما أحــــلاهُ

اوشكُ أن اتمزقَ وجـــداً
أقتلَ عشقاً عند لقاهُ

تخرجُ مني
رغماً عني
حينَ تجلت لي عيناهُ :ـ

آهٍ..... آهُ

أخشى أن ينهارَ وقاري
إذ اتعلق سحرَ صباهُ

ما اجملها...!!!
إني أهوي
فارحم عبدكَ يا اللهُ
*

حينَ رأيتُك ذاتَ رحيلٍ
سكرَ القلبُ بأولِ نظرةْ

ظنَّ الكهلُ الساكن جسدي
أنَّ الحبَّ سيرجـِعُ عــُــمْــرَهْ

ظنَّ بأنَّ الحزنِ تولى
أنَّ القادمَ أصبحَ أحـــلى
عدتُ صبياً
يا للفكـــرة

محضُ جنونٍ يا سيدتي
هذا ما تفعلهُ الخمرة
*

لن اتباهى بعدكِ باسمي

ما استغربتُ غداة رأيتُكِ
أن الـ (نجمَ) توارى خجلاً خلفَ العتمِ

لا تهتمــي

لستُ غبياً كي لا أفهمَ أن الشمسِ ستطفيءُ نجمي.

حين رُميتُ بسهم عيونكِ
كدتُ أقبـِّلُ رأسَ الســـهمِ

حين تجرّد سيفُ الحرفَ فتحتُ القلب وقلت : هـــلُــمي

كنتُ أمامكِ
لكن عقلي كان بعيداً
يحلمُ حـــباً
ليس لمثلي غير الحـــلمِ
*

بَعْدَك صار الحزن حبيبي

يا آسرةَ الروحِ أجيبي :

كيفَ علمتُ بأنَّ الفرحَ سيرحلُ عني حين تغيبي...؟

كم اشتاقكِ..!!!
أنتِ عذابي
أنتِ دوائي
أنتِ طبيبي

طيفُكِ لمــا ظهرَ أمامي
كفَّ حنيني عن تعذيبي
*

عدتُ بدوني
عدتُ قتيلاً
وكأني قد متُ هناكا

شرعُ اللهِ يحرمُ قتلي
كيف أحلَّ غـــرامكِ ذاكـــا..؟؟؟
*


دمدم عقلي :


(ويلكَ يا قلباهُ وويلي

لم يحدث أنْ أعشقَ قبلكَ
دوماً كنتَ العاشقَ قبلي

أوَ...تقبلنا...؟
كيفَ سيقبلُ وصلَ عجـــوزٍ قلبُ الطفلِ...؟)


(إخرسْ)
صرخ القلبُ الواثقُ جداً:

( حمقاءٌ من ترفض وصــــلي)
.
.
كيفَ سأقنعُ قلباً أحمقَ أنكِ لستِ عجوزا مثلي...؟



***

[][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][]

             تعليقك على النص Your Comments
    انطباعك , إحساسك, نقدك وانتقادك, مدى رضاك عما قرأت...كل ذلك يهمني و...يفيدني

[][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][][]