لحنٌ من الحب

لـِ لــيــلايَ في القلبِ
لحنٌ من الحبِّ
يغتالُ بُعديَ أنَّى أكونْ

أحنُ لـِ ِبيتٍ هناكَ
لـِ روحٍ هناكَ
لقلبٍ منَ الوردِ لما تَضوَّعَ
حنَّت إليهِ الغصونْ

...ونادى
فمالت لهُ الروحُ نشوى
وفاضت عيونْ

سأمضي اليكِ
الى مقلتيكِ
أناغي الفؤادَ الحبيبَ الحنونْ

ليفتح نحوي طريق اللقاء
عساها تُعيدُ الأماني السنونُ

حبيبي
إلامَ الفراقُ وقد كنتِ فينا
مداد الوفاء
يراع الثبات
وصدق انتمائكِ فوق الظنونْ

حبيبي
لسان السكونِ الذي لا يَملّ
احتواني بحرف الأسى والشجونْ

ألا فلتعيدي الأماني و عودي
لِيُسكِت همسُكِ هذا السكونْ

***