رثاء بروكسل


(((1)))

(بُرُوكسلَ) كل وجهٍ فيك يبكي
كل ثغرٍ فيك يحكي
قصة الموت المعتق في سراديب الدهور ِ
قصة الوهم المنمق بالسراب وبالزهور ِ
قصة الألم الملون بابتسامات الشفاهِ الظامئاتِ
لمتعة الوجع الكبير ِ
(بروكسل)
يا مسافات من الإسفلتِ
إن ترابك المفقود موؤدٌ
بأرواح النساء الموحشات كما القبور ِ
بأفئدةِ الرجال الخاليات من المحبة والضمير ِ
(بروكسل)كلهم قتلى
وأنت المذبح الأزليُّ يجمعهم
لسكينٍ من الشهوات مسعور 

(((2)))

مشيت بأرضك الثكلى
أجوب العرض والطولا...
وأبحث في زواياك عن الاحياءِ
لم القى
سوى شعبٍ يعيش العمر مقتولا...
أينجب رحمك الأحياءْ.....وأنت قتيلة أولى

(((3)))

أتيتك مترعاً بالحلمِ

بالاهاتِ

بالكلماتِ والحسِّ

أتيتك أنشد العمر الذي قد ضاع حاضره
وآتيهِ

وما أبقى سوى يأسي
أردتُ الحبَّ بالحبِّ

قرعت القلب بالقلبِ

خطبتك مغرما فيكِ

لأبحث فيك عن نفسي

وناداك من الأعماق ظمآنٌ:

خذيني يا معللتي...
وردِّي الموت عن نفسي

فلم القى
ولم يلقى

سوى جثث بلا رمسِ

وخمر فاض ملء الأرضِ

لم تقبل به كأسي

(((4)))

(بروكسل)يا مساحات من البـَرَدِ

أيا سحرا تجرد من صهيل الروح في الجسدِ
أيا جرحا ينزُّ مقابراً تمشي مشرَّعة الى الأبدِ

كآلاتٍ مبرمجةٍ
مفرَّغةٍ

محطمةٍ

ملوثةٍ

ممزقةِ الشريان ِوالكبدِ

تعالي
وابحثي في نسلكِ الموبوءِ عن طـُهر وعن جـَلـَدِ
تعالي

وانظري في دفتر العشاق عن صبٍّ يعفُّ

وعن محبوبة حلفت ولم تـَعـُدِ

تعالي واسألي كلَّ الكهولِ عن الأزواج والولدِ

تعالي...
واسألي ابناءك اللقطاء عن آبائهمْ
وتضرجي خجلاً من العددِ
تعالي...
واسالي الأحياء عن حيٍّ......ولن تجدي
هلمي استاصلي رحم الشقاءِ

وحاذري
يا أم ُّبعد اليوم أن تلدي

***

بروكسل...بلجيكا1991