مقبرة

على الأرجاء يا لبنى

تـُخيـِّمُ خيمة الصمتِ

ويَسقط دمعُ أحلامي

قتيلاً في نواحيها

ويُطلق صمتـُها صوتي

أحاور من بها سكنوا

وأقلق راحة الموتِ

هناك دفنتُ أقلامي

مكفنةً بأوراقي

دفنتك ـ قبلها ـ أنتِ

 

 

* * *