جرحان

جرحان

 

 

(جرح أول

تبعه ثانٍ

وما تاب القلب وما ثاب

ولولا نعمة النسيان بالتقادم، لبقي حتى اللحظة يحلم برجوع لبناه!)

 

 

وأذكرُ جرحيَ الأولْ

وأذكر أنني كنتُ الضحية مرتينِ

ولم أزل أُقـتَـلْ

هما جرحان يا لبنى

وقلبي لم يزل يجهلْ

هما جرحانِ يا لبنى

وكل مواجعي بهما

أقدمُ عمريَ الآتي

مقابلَ ثالثٍ لهُما

 

 

* * *