العار

العار

 

 

سـاهــرٌ والكـونُ ظُلمةْ

قابـعٌ في حُضنِ عتمةْ

يحتسي الدمعاتِ خمراً

مُسكراً مـا فيهِ حُرمـةْ

أصلُ هذا الخمـرِ قلبٌ

ليـسَ أصل الخمـرِ كرمةْ

فاغترف ما شئت منهُ

وارتـوِ من غيـرِ رحمــةْ

 

 

لا تسلـني عن حـبـيـبٍ

في جبيـني منـهُ وصمـةْ

كانَ عاراً كان ذُلاً

كان ظُلماً كانَ نِقمـةْ

خارَ عـزماً ما تلـقى

من جيـوش الحزنِ هجمـةْ

لمْ يُــراعِ فيَّ عهـداً

لم يُـراعِ فـيَّ ذِمَّـــةْ

فـرَّ مـني واجــتـواني

خانَ حُـبـي دونَ حِشمـةْ

 

 

خافَ جوعاً وهـو يدري

إنـمـا الأرزاقُ قـسـمةْ

خافَ ضـيقاً وهـو يدري

أنَّ دنـيا القـلبِ ضخمـةْ

خافَ بـرداً وهـو يـدري

أنَّ دفء الكونِ ضَمَّـةْ

خافَ فَقـراً كم فــقــير ٍ

سادَ بالأخلاقِ أمَّـةْ

عيـــشُ كـوخٍ مثـــلُ عِيشٍ

في قصـورٍ جِــدَّ فخمـةْ

ليــــسَ فـرقٌ بيـنَ مـوتٍ

في الثرى أو فوقَ قـمَّـةْ

 

 

كنتُ نـوراً كان نارا

كنتُ بـدراً كـانَ فحمـةْ

كان شوكاً كنتُ ورداً

كان ريحاً كنـتُ نسمـةْ

آهِ روحي لم تـزالي

رغم كلِّ الغـدرِ شهمــةْ

فيـكِ حــبٌ واشتيـاقٌ

والأمـاني فيـكِ جمَّــةْ

كـم عليل ٍ فـــي الأمانـي

داؤهُ من نقــصِ حِكمـةْ

 

 

كـانت الأنفـاسُ عطـراً

ضـاعَ قلبي بعـدَ شَمَّـةْ

كـانت الشفتـانِ شهــداً

ضاعَ عقـلي بعـدَ لَثمــةْ

لـم أُفـقْ إلا وروحي

تشتـكي من هولِ صدمــةْ

أيّ عـزمٍ أيَّ صـبرٍ

أرتجـي أو أيَّ هِـمَّـةْ؟

طعنـةٌ غاصـتْ بصدري

لا تَـصدُّ الغـدرَ عظمــةْ

 

 

معشـر اللـوامِ قالوا

إنسَ فالـنـــسيــانُ نِعمـةْ

قد نسـيتُ الـوردَ لكن

في دمي الأشـواك حُـزمةْ

روحُ حبـي قـد تـولَّت

جِسـمُ حبي صار رمّـةْ

نـار شـوقي أطفَـأتْـها

دمعَــــةٌ سالت بِظُـلمةْ

بيـدَ أن العــــارَ باقٍ

ليـسَ ينسى الخدُّ لطمةْ

 

 

صـار حـبُّ الأمسِ كُرهاً

ما أنا من أهلِ عِصمـةْ

وانتهــيـنـا يا حـبــيبي

لن تُعـيـدَ الأمـسَ بسمـةْ

صار حُبي، كـل حبي

في فـم النسيـانِ لُقـمةْ

 

 

* * *