غربتي

 

 

غربتي
يا غربة الفكر المسافرِ في متاهات الخيـــال
يا ضياع الروح في الصحراءِ تستجدي الزلالْ

كان عرشي ذات يومٍ
يمتطي ظهر السحاب ويعتلي قمم الجبالْ

يومَ راودني الرحيلُ عن المرافيء
فاتحاً كلتي يديه
كنت أدري
يا حبيبي
أنه الموتُ الملونُ جاء يدعوني إليهِ
لابساً ثوب البشاشة والجمال
كنت أدري انه الموتُ
وأدري أنني أهوى الحياةَ
وأنني أبغي المحال
أنا
ما أنا إلا رحيلٌ دائمٌ
ملَّ البحار فراح يسبح في الرمالْ

*